image

اخبار المهرجان

«الإسكندرية السينمائي» يحتفل بمئوية ليلى مراد في دورته 34

اخبار المهرجان

قرر مهرجان الإسكندرية الدولى لسينما دول البحر المتوسط، تكريم اسم الفنانة الكبيرة الراحلة ليلى مراد بمناسبة مئوية ميلادها، في دورته 34 التي تقام في أكتوبر المقبل، برئاسة الناقد الأمير أباظة رئيس جمعية كتاب ونقاد السينما، ورئيس المهرجان، وسيتخلل التكريم إصدار كتاب عن مسيرتها، وندوة بحضور أسرتها، وعرض أحد أفلامها المهمة.

ولدت ليلى مراد في مثل هذا الشهر، يوم 18 من عام 1918، في الأسكندرية لأسرة يهودية الأصل وكان اسمها «ليليان» والدها هو المغني والملحن إبراهيم زكي موردخاي «زكي مراد» الذي قام بأداء أوبريت «العشرة الطيبة» الذي لحنه الموسيقار سيد درويش، وأمها جميلة سالومون يهودية من أصل بولندي. 

بدأت مشوارها مع الغناء في سن الرأبعة عشر حيث تعلمت على يد والدها زكي مراد والملحن المعروف داود حسني، وبدأت بالغناء في الحفلات الخاصة ثم الحفلات العامة، ثم تقدمت للإذاعة كمطربة عام 1934 ونجحت، بعدها سجلت اسطوانات بصوتها، عام 1937 وقفت أمام الموسيقار محمد عبدالوهاب والمخرج محمد كريم في فيلم (يحيا الحب)، وكانت غيرت اسمها إلى ليلى مراد، ورغم آدائها التمثيلي الضعيف إلا أنها جذبت أنظار فنان الشعب يوسف وهبي لتقدم معه فيلمها الثاني (ليلة ممطرة) نهاية عام 1939.

مثلت للسينما 27 فيلمًا كان أولها فيلم (يحيا الحب) مع الموسيقار (محمد عبدالوهاب) عام 1937. ارتبط اسمها باسم (أنور وجدي) بعد أول فيلم لها معه وكان من إخراجه وهو فيلم (ليلى بنت الفقراء)، وتزوجا عام 1945. كان آخر أفلامها في السينما (الحبيب المجهول) عام 1955 مع حسين صدقي واعتزلت بعدها العمل الفني.