ندوة النجم الكبير فاروق الفيشاوى علي هامش الاسكندرية السينمائى 

2018-10-06

 

 

 

في مظاهرة حب أقيمت ندوة تكريم النجم فاروق الفيشاوي بمهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط  والتي أدارها الكاتب الصحفي عادل سعد والناقد الأمير اباظة رئيس المهرجان. 

 

 وبدأت الندوة  بمقدمة للكاتب عادل سعد الذي قال إن فاروق الفيشاوي ولد بالصعيد وله جذور في المنوفية  حيث عاش في شبرا الخيمة، وهو شخص محب للحياة، و ظل ابن البلد الجدع الخدوم لكل من يعرفه. 

 

وبدأ فاروق الفيشاوي كلمته قائلا:"اهتم بدعوات كل من يعرفني سواء جمهوري أو زملائي أو اصدقائي ولا أستطيع أن أخفي سعادتي بهذا التكريم فمنذ أن تخرجت من الجامعة، كان لي أصدقاء عمر اعتبرهم زملاء الكفاح في الفن  وهم الفنان سامح الصريطي والمخرج عمر عبدالعزيز". 

 

وتابع الفيشاوي قائلا:" هناك أكثر من شخصية اثرت في حياتي سواء فنيا أو انسانيا  فالبداية كانت مع الراحل العظيم عبدالرحيم الزرقاني الذي قدمني للمرة الأولى على المسرح القومي في أول بطولة وهي مسرحية "طائر البحر" و لذلك احرص علي الاحتفاظ بصورة له في أى مكان أسكن فيه". 

 

وأضاف الفيشاوي اما الشخص الثاني الذي اعطاني فرصة كبيرة في مشواري الفني وهو المخرج محمد فاضل الذي اعتبره أعظم مخرج تليفزيوني في العالم لما يتميز به من الاهتمام بالتفاصيل ولو حدث خطأ اثناء التصوير لديه استعداد أن يعيد المشهد ألف مرة وبالفعل تعلمت منه التمثيل". 

 

كما تحدث الفيشاوي عن الفنان حسن حسنى موضحا أنه ممثل عظيم يقدم كل الأدوار ببراعة شديدة ويكون في ابهى حالاته عندما يقف امام الكاميرا حيث تعاونا سويا في فيلم "ليه يا بنفسج". 

 

وعن علاقته بوالده قال الفيشاوي إنه كان ابن مدلل لأبعد الحدود واصغر اشقائه لذلك كان دائم الإلتصاق بوالده وعندما توفى أكمل تربيته شقيقخ الأكبر الحاج رشاد وكان عمره وقتها 11 عام لذلك حظى بحب  من الجميع بجانب أنه لم يدخل الجيش. 

 

حضر الندوه كل من المنتج محمد العدل ،الفنانة إلهام شاهين ، الفنانة وفاء عامر .الفنانة منال سلامة  الفنان محمود حميدة ، الفنان احمد عبدالعزيز 

وعلي الرغم من عدم حضور المخرج محمد فاضل الندوة حرص على تهنئة الفيشاوي تليفونيا في وقتها 

 

وردا علي سؤال ما هو العمل الذي يتمنى تقديمه قال الفيشاوي :"مازالت أحلم بتقديم فيلم عن حياة المطران كابوتشى  

 

وعن علاقته بحفيدته لينا قال الفيشاوي إنه اكتشف حب من نوع خاص لم يقابله سوى مع حفيدته لينا فهي أعطت طعم ومعنى لحياته. 

 

وأنهى الفيشاوي ندوة تكريمه بكلمة يشكر بها جمهوره ومهرجان الإسكندرية على التكريم قائلا: "لقد اعطيتموني حب يكفينى عمر على عمري".