عرض فيلم”مولانا” ضمن فعاليات مهرجان

صناع ” مولانا ” : قدمنا البطل المعمم كإنسان لأول مرة علي الشاشة

عرض فيلم”مولانا” ضمن فعاليات مهرجان الإسكندرية السينمائي بحضور مؤلفه الكاتب الصحفي إبراهيم عيسي ومخرجه مجدي أحمد علي ومنتجه محمد العدل والفنان رمزي العدل الذي شارك في بطولة الفيلم مع عمرو سعد ودرة وأحمد مجدي وصبري فواز وريهام حجاج ورغم أن العرض الجماهيري كان منذ ما يقرب من عشر أشهر إلا إنه شهد حضور جماهيري كبير بجانب ضيوف مهرجان الإسكندرية من الفنانين المصريين والعرب وعقدت ندوة عقب عرض الفيلم أدارها الناقد سمير شحاته.
في البداية تحدث إبراهيم عيسي مؤلف “مولانا ” عن الفيلم قائلا : “قبل أن أتحدث عن الفيلم لابد أن أشكر إدارة مهرجان الإسكندرية علي الإحتفاء بالفيلم وأنا لي ذكريات طيبة مع المهرجان أمتدت عبر سنوات مشواري الصحفي معتبره في الأساس هو فيلم مجدي أحمد علي لأنه هو رب العمل والفيلم حلمه حيث بذل مجهود كبير لأنتقال الرواية لعالم السينما ونحن مؤمنين أن الفيلم يجب أن يجمع بين النجاح الجماهيري والرسالة الفنية”.
وأوضح عيسى إن هذا الفيلم أول عمل يقدم البطل المعمم كإنسان وبشر صحيح سبقنا أفلام مثل “الشيخ حسن” لحسن صدقي و “جعلوني مجرم” والشخصية التي قدمها فاخر فاخر لكن بشكل تقليدي.
وأوضح إن الإيرادات بالنسبة له ليست معيار وحيد للنجاح هذا بجانب أنه كان يهمنه بالدرجة الأولى نجاحه وعرضه مع الجمهور المصري ولم تعد هناك حجة أن الجمهور “عايز كده” مؤكدا أن “مولانا” حقق إيرادات أكثر من أفلام محمد رمضان.
وأضاف عيسي إن بطل الفيلم عمرو سعد قدم شخصية ” الشيخ حاتم” ستظل ملتصقه بعمرو سعد لسنوات مقدما له التحية علي جرأته في تقديم هذه الشخصية.
قال المخرج مجدي أحمد علي “عدت مؤخرا من الولايات المتحدة الامريكية بعد عرضنا الفيلم علي أعضاء الجولدن جلوب واشادوا جدا بعمرو سعد ووصفوه انه ممثل له مقاييس العالمية فهو ممثل دؤوب ومجتهد جدا ويلعب علي التفاصيل حيث أحضر شيخ علمه طريقة المشايخ في قراة القران والاحاديث”.
وأضاف مجدي انه أندهش من رد فعل الأمريكان عندما شاهدوا الفيلم فقالوا أن التطرف ليس في مصر فقط ولكن لديهم أيضا متطرفين بدرجة أشرس منهم
وأشار مجدي إلى الفيلم تم منعه من العرض في جميع الدول العربية ماعد لبنان حيث عرض بها بعد أن تم حذف 14 دقيقة منه ومع ذلك يفخر أن رقابة بلده صرحت بعرض الفيلم رغم حالة التعقيد الذي يمر به الوضع في مصر.
ونفي مجدي أحمد علي أن يكون عرض الفيلم بمهرجان الأسكندرية كنوع من التعويض بعد اختيار ” الشيخ جاكسون” بدلا منه ليمثل مصر في الأوسكار مشيرا إلى رئيس مهرجان الاسكندرية الأمير أباظة قرر عرض الفيلم في فعاليات المهرجان منذ أربع شهور أى قبل معركة “مولانا” في الأوسكار مضيفا أنه ليس لديه مشكلة مع صناع الشيخ جاكسون لكن مشكلته في طريقة واجراءات الإختيار
بينما قال الفنان رمزي العدل أنه بالرغم أن مولانا هو فيلمي الأول لكن درست مسرح وقدمت اعمال مسرحية قبل ان أركز في مجال البترول وصورت مشاهدي كلها في خمسة أيام.
وأشار المنتج الدكتور محمد العدل إن الفيلم يحاول أن يبحث عن الهوية المصرية التي يتم محاولة طمسها من منتصف السبعينات.
وكشف رئيس مهرجان الاسكندرية الأمير أباظة كشف أنه قرر عرض فيلم “مولانا” في المهرجان بعد أن شاهده في مهرجان تطوان علي الرغم أنه لا يعرض فيلم سبق عرضه جماهيريا حتى يستمتع به جمهور إسكندرية ويتم تكريمه.

Facebook Comments

You may also like

الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما: مهرجان الإسكندرية القادم سيعقد بعنوان القدس عربية

أكدت الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما رفضها الكامل